أخى الزائر الكريم كن فى المنتدى كالنحلة على الزهرة تمتص رحيقها ولكنها تعود على الاخرين بأحلى وأنفع مما أخذت فنرجو منك التسجيل والانتفاع بما فى المنتدى والمشاركة بما عندك نتمنى لك اطيب الاوقات



 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثالمجموعاتدخول
شكر خاص لكل من قدم اى مشاركة فى المنتدى

شاطر | 
 

 كرة القدم مشاركة بقلم (الشيخ حمدان فراج)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود سالم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 10/04/2011

مُساهمةموضوع: كرة القدم مشاركة بقلم (الشيخ حمدان فراج)   الجمعة 29 أبريل 2011, 10:34 am

عنوان المشاركة : كرة القدم
إن مما يندى له الجبين ويحزن له القلب ما وصل إليه حالنا من تقديس كرة القدم ولاعبيها , وهي لا تتعدى كونها لعبة رياضية كسائر الألعاب الرياضية , ولا يظن من يقرأ هذه السطور أني أحقد على كرة القدم أو لاعبيها , لا لكني , أحقد على ما وصل إليه حالنا حتى صارت كرة القدم فوق القمم , فتجد أكابر المسؤلين بل الرؤساء والملوك يتركون المهام المناطة بهم ويذهبون دولا أخرى لحضور كرة القدم , بل وينفقون الاموال الطائلة للحرص على الحضور لمشاهدة مباراة واحدة ,ولو علم بندوة دينية أو درس لأحد الدعاة , ما ألقى له أدنى انتباه, بل من المسؤلين من نقم على هذه الدروس وقائليها, والأدهى من ذلك أن لا عب كرة القدم , أعلى منزلة وأعلى كعبا من عالم عكف على الكتب , ومن هؤلاء اهل كرة القدم من فشل في دراسته , وإن ما يتقاضاه لاعب واحد يساوى راتب الآلاف الستشارين في وزارة العدل بل يساوي راتب الملايين من دكاترة الجامعات الذين سهروا الليالي أمام البحث والمطالعة وكابدوا العناء سنوات طويلة, بل يساوي دخل ملايين العمال المكابدين طوال حياتهم فهل هذا يقبله عاقل
قال الدكتور وليد قصاب في ديوان صور من بلادي قصيدة بعنوان كرة القدم وهي :
أمضى الجسور إلى العلا *** بزماننا كرة القدمْ
تحتل صدر حياتنا *** وحديثها في كل فمْ
وهي الطريقُ لمن يريــ *** ــد خميلةً فوق القممْ
أرأيتَ أشهرَ عندنا *** من لاعبي كرة القدمْ ؟!
أهمُ أشـد توهجـاً *** أم نارُ برقٍ في علمْ ؟
ما قيمةُ العلمِ الغزير *** وان تكونَ أخا حكم؟
وتظلُ ليلكَ ساهـراً *** تقضيهِ في همٍ وغمْ ؟
فتُـرى ولم يبقَ الضنى *** لحمـاً عليك ولا شحمْ !
ما دام أصحابُ المعا *** لي عندنا .. أهل القدمْ .!؟
لهمُ الجبايةُ والعطاءُ *** بلا حدودٍ ، والكرمْ
لهمُ المزايا والهبات *** وما تجودُ به الهممْ
ولعــالمٍ سهر الليالي *** عاكفـاً فوق القـلمْ
ولزارعٍ أحيا المواتَ *** فأنبتــت شتى النعـم ْ
ومقاتلٍ حُـرِمَ السهاد *** ولم يزل رهن الحممْ
بعض الفتاتِ لكي تعيــ *** ـش عِليّـةً كرةُ القدمْ !!
فبفضلها سيكون هذا *** الجيل من خير الأممْ !!
وبفضلها يأتي الصباحُ *** وينتهي ليلُ الظلمْ
وتُــردّ صهيونُ التي *** ما ردها علـمٌ وفهمْ ..!!
كرةُ القدمْ *** كرةُ القدمْ !!
الناسُ تسهر عندها *** مبهورةً حتى الصباحْ
لتشاهد الفرسان يعــ *** ـتركونَ في ساحِ الكفاحْ !!
يعلو الهتافُ وتمـلأ *** الآفاقَ أصوات الصياحْ
هذا يُشجـعُ لاعبـاً *** هذا جناحُ ، وذا جناحْ
اللاعبون أسود غابٍ *** يمسحونَ لظى الجراحْ !!
فيُعـانَـقونَ ، يُـطوقونَ *** الورد أو زهرَ الأقاحْ
وإذا دعا داعي الجهادِ *** وقالَ : حي على الفلاحْ
هيا إلى رد العـدو *** المستكن على البطاحْ
غــطّ الجميعُ بنومهم *** فوزُ الفريق هو الفلاحْ ..!!
والعلمُ من لغو الحديثِ *** ودربهُ وخـز الجراحْ ..!
كرةُ القدم صارت أجلّ *** أمورنا هذا الزمنْ
ما عاد يشغلنا سواها *** في الخفاءِ وفي العلنْ
أكلتْ عقولَ شبابنا *** ويهودُ تجتاحُ المدنْ
وعويلُ أطفالٍ يتامى *** جُــرعوا كأس الحزنْ
كم مسلمٍ فقد الرعايةَ *** والحمايةَ والسكنْ
كم جائعٍ والمالُ يهدرُ *** لا حسابَ ولا ثمنْ
للاعب المقدام تصنع *** رجلهُ مجدَ الوطنْ !!
وتَـرد عنه العادياتِ *** إذا دجا ليل الفتنْ
الخيرُ يسفحُ في النوادي *** كالسحابِ إذا هتنْ
والمسلمونَ البائسون *** تنوشهم كف المحنْ
عجباً لآلاف الشباب *** وإنهم أهل الشممْ
أُسدُ العزيمةِ والمروءةِ *** إن دجا ليل الألمْ
يلقون وجه الحادثاتِ *** وإن تلبدَ وادلهمْ
صُـرِفوا إلى الكرةِ الحقيرةِ *** ودُنسَـتْ لهمُ حُـرَمْ
دخلَ العدو بلادهم *** وضجيجها زَرَعَ الصممْ
ذُبحتْ ألوف الأبرياء *** وأُهرقتْ أنهارُ دمْ
دخل العدو إلى الحمى *** داسوا علينا بالقدمْ
وجهادنا __ واللهُ ينصر *** جندهُ ___ كرة القدمْ !!
ناشدتكمْ باللهِ والقرآن *** يا جيل الكرهْ
أعلمتمُ أن اليهودَ *** على الديارِ معسكرهْ
تجتاحُ أرض الأنبياءِ *** طاغية مستكبرهْ
داستْ على مجد السنين *** وأقبلتْ متبختره
في كل يومٍ نكبةٌ *** وبكل يومٍ مجزره..!
أيسجل التاريخُ أنا *** أمةٌ مستهتـرهْ ؟؟
شهدت سقوطَ بلادها *** وعيونها فوق الكرهْ ..؟!!
والساهرون بكل بيتٍ *** في حماسٍ مضطرمْ
وبدت لنا ( جنين ) *** يأكلها الدمارُ وتُقتحمْ
وقذائفُ االرجمِ الرهيبِ *** كأنها سيلُ العرمْ
فإذا المذيعُ *** كأنهُ حجرٌ أصمْ..!!
يحكي الحكايةَ ناعساً *** وعليه قد ظهرَ السأمْ
لما لا ؟؟ فقد شغلتهُ عن كرة القدمْ !!!
الكأس نام ، ولم ننمْ !!
من نشوةِ الفوزِ العظيمِ** لغيرنا أجفاننا لم تلتئمْ
وصلاةُ ذاك الصبحِ **ضاعتْ بين أقدامِ الأممْ !!
والنارُ شبّتْ في العلمْ ***وأبيد شعبٌ كاملٌ
جمعوهُ من تحت الخيمْ
لكننـــــا
والغلُ في أعناقنـــــا
والغزو في آفاقنـــــا
والموتُ في أحداقنــــا
والخوفُ في أعماقنــــا
لم تُـلهنا الأهوالُ *** عن كرةِ القدمْ !!
حصنتكم باللهِ
يا جيل الغدِ
من كل حظٍ أسودِ
ومن العيونِ الصائباتِ
ومن سهام المعتدي
هذي مواقفنا التي نزهو بها ..
وعدونا
يلهو بتركيع الأممْ !!
أيسجل التاريخُ أنا أمةٌ
باتت
وقد عكفت على هذا الصنمْ ؟!
يا هل تُــرى
ماذا جرى لرؤوسنا
حتى يطوقنا العدو من القدمْ ؟؟!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://miana.yoo7.com
 
كرة القدم مشاركة بقلم (الشيخ حمدان فراج)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: الركن الاسلامى-
انتقل الى: