أخى الزائر الكريم كن فى المنتدى كالنحلة على الزهرة تمتص رحيقها ولكنها تعود على الاخرين بأحلى وأنفع مما أخذت فنرجو منك التسجيل والانتفاع بما فى المنتدى والمشاركة بما عندك نتمنى لك اطيب الاوقات



 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثالمجموعاتدخول
شكر خاص لكل من قدم اى مشاركة فى المنتدى

شاطر | 
 

 م حكم قولك الله يقرفك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على الروبى

avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 19/04/2011

مُساهمةموضوع: م حكم قولك الله يقرفك   الأربعاء 18 مايو 2011, 1:31 pm

الله......يقرفك !!!






كثير منا صاير يقول اشياء لا يعيها لما يصير اي شي

مايعجبة..او يعجبة مثال: اذا انقرف من شي صار,,, وش

بيقول؟؟؟ الله...يقرفك !!! يقرف!! الله عز وجل الرحمن

الرحيم و جميع اسماءه الحسنى تنسب اليه هذا الكلام !!!


والأمثلة كثييييرة وكل فعل بيصر لك بترد عليه بنفس الشي


مثلاً


رجيتني'....'يرجك


ضيعتني'....'يضيعك


طفشتني'....'يطفشك




يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما يلقي لها بالاً يرفعة الله بها درجات، وان العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى لا يلقي لها بالاً يهوى بها في جهنم» رواه البخاري




ويقول:إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزلُ بها الى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب. رواه البخاري ومسلم




تأدبوا مع الله الحليم الكريم


تأدبوا مع خالق السموات والأرض .




اللعن الحين الناس على كثر ماهم مرتاحين و اشياء كثيره

تسهلت على كثر ما اللعن ماشي في زحمة الطريق..في

العمل..بين الأصدقاء الله يلعن ..اي شي حسب المزاج

امك..ابوك..اللي جابك هل تستاهل هذه الكلمة انك تحمل هذا الذنب؟؟؟ ‏ ‏


أن رجلا لعن الريح عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏لا تلعن الريح فإنها مأمورة وإنه من لعن شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه


‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :‏ ‏لا تلاعنوا بلعنة الله ولا بغضبه ولا بالنار اي لا يقول عليك لعنة الله .ولا يقول غضب الله عليك..ولا يقول ادخلك النار .




و حتى تستطيع التخلص من هذه الألفاظ التي لا تعود عليك بنفع لا في الدنيا و لا في الآخر


استبدلها بـ : لا حول ولا قوة الا بالله


استغفرالله'وانتبة ان لا تستخدمها للسخرية


او....اصمت قال الله تعالى:


{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين{


عن سويد بن وهب عن رجل من أبناء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن أبيه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كظم غيظاً و هو قادر على أن ينفذه ملأ الله جوفه أمناً و ايماناً ... )


اللهم هل بلغت...اللهم فاشهد




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي أحد الإسفسارات أتمنى أن أجد لها جواب عندكم

أنتشر بيننا عامة وفي المنتديات خاصة
إذا راينا أمراً نشمئز منه نقول (( الله يقرفك ))
فأود أن أستفسر عن حكم هذا القول
وفقكم الباري


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ووفَّقَك الله لكل خير .

هذا سوء أدب مع الله عزّ وَجَلّ ، فإن مثل هذا اللفظ لا يجوز أن يُنسَب إلى الله .

وأما قول الله يرجّك ، ونحوها ، فهذه كلمة مُنكَرة .
وكنت سألت شيخنا الشيخ عبد الرحمن البرّاك – حفظه الله – عن كلمة مُشابِهة ، وهي قول بعض الناس ( الله يَكْنِسْك ) فقال وفّقه الله : هذا منكر عظيم . ونَهى عن قول تلك الكلمة .
وهنا يُقال : هل الله يَرجّ ؟ أو يَكنِس ؟ حتى يُدْعى بهذا الدعاء ؟

ثم إن مثل هذا القول فيه سوء أدب مع رب العِزّة سبحانه وتعالى .
وانْظَر إلى أدب الخليل مع رب العالمين حيث قال : (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) ، فَلَم يَنسب الْمرض إلى الله تبارك وتعالى .

قال القرطبي في تفسيره : فأضَاف الْمَرض إلى نَفسه والشِّفاء إلى الله تعالى . وقال يوشع : (وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلاَّ الشَّيْطَانُ) .
وقال في تفسير سورة الكهف في قصة موسى مع الْخَضِر : قال في خرق السفينة : (فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا) فأضاف العَيب إلى نفسه ... وأضاف عَيب السفينة إلى نفسه رِعاية للأدب ، لأنها لفظة عَيب فتأدَّب بِأن لم يُسْند الإرادة فيها إلاَّ إلى نفسه ، كما تأدب إبراهيم عليه السلام في قوله : (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) ، فأسْنَد الفِعل قَبل وبَعد إلى الله تعالى ، وأسند إلى نفسه المرض ، إذ هو معنى نَقص ومُصيبة ، فلا يُضاف إليه سبحانه وتعالى مِن الألفاظ إلاَّ ما يُستحسن منها دُون ما يُسْتَقبح ، وهذا كَما قال تعالى : (بِيَدِكَ الْخَيْرُ) ، واقْتَصر عليه ، فلم يَنسب الشرَّ إليه ، وإن كان بيده الخير والشر ، والضر والنفع ، إذ هو على كل شيء قدير ، وهو بكل شيء خبير . اهـ .

وقال في قوله تعالى : (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) قال : مَرِضْت رِعاية للأدب وإلاَّ فالمرض والشفاء مِن الله عَز وجل جَميعا . اهـ .

ومثل ذلك أدب الجنّ في الخطاب مع ربّ العالمين .
قال تعالى حِكاية عن الجن : (وَأَنَّا لا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا) .
قال ابن كثير : وهذا مِن أدبهم في العبارة ؛ حيث أسندوا الشرَّ إلى غير فاعل ، والخير أضافوه إلى الله عز وجل ، وقد وَرَد في الصَّحيح : والشرّ ليس إليك . اهـ .

وهذا الذي أشار إليه ابن كثير في صحيح مسلم ضِمن دُعاء طويل دعا به النبي صلى الله عليه وسلم .

فالتأدّب مع الله مطلوب ومُراعى حتى في الألفاظ .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والارشاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد فتحي

avatar

عدد المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الموقع : شارع الفلاحين

مُساهمةموضوع: رد: م حكم قولك الله يقرفك   الأربعاء 18 مايو 2011, 3:05 pm

جزاك الله خيرا والحقيقة ينبغي للمرء أن يحفظ لسانه ويكرم نفسه ولا يهينها فالله كرمنا زبعض الناس يهوى بنفسه إلى الحضيض قولا وفعلا حركات وسكنات , فعلينا أن نزين ألسنتنا بالكلام الطيب

*******************************************
الحَمْدُ لِلّهِ عَلَى مَا أنعَمَا ... عَلَّمَنَا مَا لَم نَكُنِ لِنَعْلمَا
أحْمدُهُ فَلَمْ يَزَلْ إلَينَا ... …موَاصِلاً أفضَالَه عَلَيْنَا
عَلَّمَني وَكُنتُ قَبلُ جَاهِلاَ ... طَوَّقَنِيِ مِنه وَكُنْتُ عَاطِلاَ
كُنْتُ فقِيْراً فأتَانِي بِالغِنَى ... أغْنَى وَأقْنَى فَلَهْ كُلُّ الثَّنا
عَلَّمَنِيْ سُنَّةَ خَيرِ الرُّسُلِ ... …المصطَفَى أصْلِيْ وَأصْلُ نَسْلِيْ
وَذادَ عَنِّي كَيْدَ كُلّ كَائِدِ ... …وَرَدَّ شَرّ كُلِّ شَرِّ قَاصِدِ
ثُم صَلاَة اللّه والَسَّلاَمُ ... …عَلَى الذِيْ لِلأنْبِيَا خِتَامُ
وآله وأسأل الرحمانا ..........حسن ختام يدخل الجنانا
َ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبه جابر



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: م حكم قولك الله يقرفك   الخميس 02 يونيو 2011, 5:00 pm

هناك الفاظ ننطقها ولا نعرف معناها فيجب علينا ان نعى ماذا نقول
جزاك الله خيررررا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
م حكم قولك الله يقرفك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: الركن الاسلامى-
انتقل الى: