أخى الزائر الكريم كن فى المنتدى كالنحلة على الزهرة تمتص رحيقها ولكنها تعود على الاخرين بأحلى وأنفع مما أخذت فنرجو منك التسجيل والانتفاع بما فى المنتدى والمشاركة بما عندك نتمنى لك اطيب الاوقات



 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثالمجموعاتدخول
شكر خاص لكل من قدم اى مشاركة فى المنتدى

شاطر | 
 

 هل تعرف معنى امسك الخشب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف عبد الحميد

avatar

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 18/04/2011
العمر : 46

مُساهمةموضوع: هل تعرف معنى امسك الخشب   الخميس 16 يونيو 2011, 5:33 am

[right]من الألفاظ التي شاعت بين كثير من المسلمين قولهم عند الخوف من الحسد أو العين تسمعهم يقولون: امسك الخشب أو touch wood.
ألم تفكر يوماً ما أصل هذه الكلمة؟؟
ألم تفكر يوماً لماذا ذُكر الخشب دون غيره؟؟؟
نقول: يعود أصل هذه الكلمة إلي عقيدة النصارى في عيسي عليه السلام، حيث يعتقدون أنه صُلب وقُتل وعُلق علي الصليب[1]، لذا صاروا يتبركون بالخشب لأنه هو الذي صُنع منه الصليب ويتمسحون به خشية البلاء أو العين أو الحسد.
فإذا خشي الواحد منهم الحسد قال: امسك الخشب، فأصبحت كلمة الخشب تطلق ويراد بها الصليب.[2]
هذا هو أصل هذه الكلمة، والتي تناقلها المسلمون دون أن يعرفوا أصلها أو حتى معناها.
فالمسلم الذي يؤمن بأن عيسي عليه السلام ما صُلب وما قُتل بل رفعه الله إليه، والمسلم الذي يقرأ مثل هذه الآيات في كتاب الله، هل يجوز له أن ينطق بهذه الكلمة بعد أن علم أصلها ومنشأها؟؟؟
فهذا هو السبب الأول للنهي عن النطق بهذه الكلمة.
أما السبب الثاني: فهو لا يقل خطورة عن الأول وهو الاعتقاد أن مثل هذه الأمور من مسك الخشب أو تعليق الخرز أو الوَدَع أو حدوة الحصان أو التمائم وغيرها أنها تدفع العين والحسد عمَّن علقها علي باب بيته أو علي سيارته أو علي صدره فهذا يقع به المسلم في الشرك وهو لا يدري....
عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "إن الرقي والتمائم والتولة شرك"[3]، فهنا أخبر النبي صلي الله عليه وسلم أن التمائم وهي ما يُعَّلق لدفع العين من الخرز الأزرق وغيره إنما هي من الشرك.
وفي رواية أحمد: "من علَّق تميمة فقد أشرك"[4].
وعن عقبة بن عامر أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "من تعلَّق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلقَّ وَدَعَة فلا وَدَعَ الله له".[5]
فهنا أخبر النبي صلي الله عليه وسلم أن الذي يعلق تميمة لدفع الحسد والعين فإن الله عز وجل لا يُتم له ما يريده من دفع العين، وأن الذي يعلق ودَعَه[6] فإن الله لا يتركه في ودعه وسكون بل يعيش في قلق لأنه تعلق بغير الله عز وجل.
قلت: تأمل في قوله صلي الله عليه وسلم: "من تعلَّق" ولم يقل "من علَّق" ففي اللفظ الأول بيان لشدة تعلق قلب المرء بمثل هذه الأمور والأشياء التي علقها علي بيته أو سيارته.
قال العلامة الألباني: "ولا تزال هذه الضلالة –أي التمائم- فاشية بين البدو والفلاحين وبعض المدنيين، ومنه الخرزات أو النعال التي تعلق في مقدمة السيارة أو في الدار أو الدكان لدفع العين كما زعموا، وهذا مما عم وطم بسبب الجهل بالتوحيد وما ينافيه من الشركيات والوثنيات".أ.هـ[7]
وإذا كان الشرع قد نهي عن مثل هذه الأمور من تعليق التمائم لدفع العين فإن هناك طرق شرعية لدفع الحسد والعين نذكر منها ما يلي:
1- الدعاء بالبركة: عن عامر بين ربيعة أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "إذا رأي أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدعُ له بالبركة فإن العين حق"[8] فيشرع لمن خشِي العين أن يدعوا بالبركة وأن يقول: "ما شاء الله لا قوة إلا بالله"[9]
2- الرقية بالقرآن والأذكار:
- عن عائشة قالت: "أمر الرسول صلي الله عليه وسلم أن نسترقي من العين"[10]
- وكان النبي صلي الله عليه وسلم يرقي نفسه بالمعوذات، فعن أبي سعيد الخدري قال: كان النبي "يتعوذ من أعين الجان والأنس، فلما نزلت المعوذتان أخذهما وترك ما سوي ذلك".[11]
- عن ابن عباس قال كان النبي صلي الله عليه وسلم يعوَّذ الحسن والحسين ويقول: "أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة"[12].
- عن عائشة قالت: "دخل النبي صلي الله عليه وسلم فسمع صوت صبي يبكي، فقال: ما لصبيكم يبكي فهلا استرقيتم له من العين"[13].
- ولقد رقي جبريل عليه السلام النبي صلي الله عليه وسلم من العين فلقد جاء جبريل عليه السلام إلي النبي صلي الله عليه وسلم فقال له: "يا محمد لعلك اشتكيت، فقال صلي الله عليه وسلم نعم فقال بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك"[14].
فهل نترك هذه السبل الشرعية لدفع العين ونلجأ إلي أمور قد حرمه الشرع من تعليق كذا أ و كذا وقد قال صلي الله عليه وسلم: "إن الله لم يجعل شفاء أمتي فيما حرم عليها".



[1] وهذا ما صرح القرآن بتكذيبه ونفيه قال تعالي: "وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ" إلي قوله تعالي: "بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ".

[2] لذا جاء في الناموس اليهودي: "ملعون كل من علق علي خشبة" أي الصليب.

[3] رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني وقوله صلي الله عليه وسلم الرقي شرك أي الرقية التي بها استعانة بالجن أو بكلام لا يعرف أما التمائم فأشياء تعلق لدفع العين، أما التولة ما يشبه الحجاب الذي يعلق للزوج ليحببه لزوجته أو العكس.

[4] رواه أحمد وصححه الألباني.

[5] رواه أحمد وحسنه الأرناؤط.

[6] الودعة هي أحجار تؤخذ من البحر تعلق بغرض دفع العين والحسد.

[7] انظر السلسلة الصحيحة للعلامة الألباني.

[8] رواه الحاكم وصححه الألباني.

[9] ذكره ابن كثير وحكاه عن بعض السلف وهو مأخوذ من قوله تعالي: "وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً" [الكهف : 39]

[10] متفق عليه.

[11] رواه النسائي وصححه الألباني.

[12] رواه البخاري.

[13] رواه أحمد وصححه الألباني.

[14] رواه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تعرف معنى امسك الخشب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: الركن الاسلامى-
انتقل الى: